محمد

جمالُ عينيك هاتَيْنِ يَقْتُلُني فلا تُحييني سوى شفتيك!
فبِكَ الداّءُ وعلى شفتيك الشفاء!

وقبل رؤيتك كنت أعلم أن كل شيءٍ قد يُسرَقُ مني لكنني لم أكن أعلم أن القلبَ يُسرَقُ إلا حينَ رأيتُكْ!
وحينَ يتراقص قلبي أمام جمالك أتساءلُ كيفَ لهذا القَمَرِ الذي هو علياء السماء! كيف له أن يملك أمره ويظل في مكانه دون رغبة منه في النزول إلى جمالك؟!

ومن بين آلاف الصفات البشرية جذبني جمالك… تلك الصفة التي أحسبها كاملةً فيك ولا أدري عن باقي صفاتك!

فما بالُكَ بمن هو كاملُ الصفات؟ بذلكَ الذي خلقه الله كاملا في كل صفاته البشرية التي لا حد لها… فجعله أجمل الناس خُلُقاً و أحلى الناس كلاما وأبشرهم وجها وأكثرهم شجاعة! إن كُنتُ أنا أتَساءَلُ كيف لا يأتي إليك القمر لجمالك… كيف لا أتساءل لم لا يهوي القمر على أعتاب محمد رسول الله وخير خلقه؟!
كل مليارات البشر… كلهم… في كل واحد منهم بعض الصفات الجميلة ربما… لكن في محمد كانت كل الصفات كاملة بأبهى الجمال!

إنني أحسب أن النجوم والأقمارَ كانت هكذا معلقة بالسماء لكن حين خلق الله محمدا ولكيلا تهوي هذه النجوم والأفلاكُ على الأرض خلق الله الجاذبية وقوانين الفيزياء حتى تظل الأفلاكُ في مكانها!

وإنني أحسب أن الأشجار كانت قادرة على الحركة فثبتها الله في مكانها كيلا يتصحر العالم كله حين تهوي أفئدة الأشجار إلى محمد!
وإنني أحسب أن البشر كانوا يسمعون همس الطيور وكلام الحيوان إلا أن الله منعنا من سمعهم حين خلق محمدا إذ أن كل كلامهم مدح فيه!

يقول جلال الدين رومي ما معناه أن في كل واحد منا قطرة حب تتصل بأنهار عظيمة من الحب إلى محيط الحب الهائل الذي هو الله! لا شك أن أعظم الأنهارِ الموصلة إلى الله هي نهر محمد!

يا رسول الله إننا نهواك ونهوى فيكَ الله فإن كان داؤنا عشقُكْ فلا تتفضل علينا بالشفاء فما أجمل هذا المرضَ وأحلاه!

3 thoughts on “محمد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s