عن الإختبارات والطب وعن شجاعتك

هو الموت فاختر ما علا لك ذكره
فلم يمت الإنسان ما حيي الذكر
تهون علينا في المعالي نفوسنا
ومن خطب الحسناء لم يغلها المهر

كنت دوما أردد تلك الأبيات لكن ليس في مناسبة كمناسبة أبي فرأس الذي رددها أمام حبيبته التي كرهته بعد أن عرض نفسه للأسر من الروم فكرهت شجاعته وإقدامه الذي أبعده عنها! كنت أردد أبيات اللامبالاة هذه أثناء دخول قاعة الإختبار مع الكثير من آيات القرآن طبعا!

أتدري ما هو أكثر شيء تحتاجه قبل الإختبار؟
الشجاعة والثقة بالنفس
ثق بعقلك
ثق بقدراتك
كن شجاعا
أنت تعرف كل شيء! ألم تكن بالمحاضرة أثناء الشرح؟!
إذاً سيخزن مخك المعلومة وسيعطيها لك حين تحتاجها…لكن هناك شرط: أن تتحكم بالقلق الذي ما هو إلا مكابح عقلك!
القلق هو شلل في التفكير!
القلق هو الخوف والخوف مدخل للظلام والجهل!
فلا تخف
لا تخف حتى ينطلق مخك بالسرعة التي أعطاك الله إياها… سرعته القصوى التي لا تظهر إلا حين المحنة… إلا حين الإختبار!

ولن تصل لتلك المرحلة إلا بالشجاعة
كل شيء سهل… لا توجد صعوبة
الملايين من البشر درسوا الطب ونجحوا فيه! أنت بشر! إن فعل الملايين ذلك فأنت قادر عليه كذلك!
أصعب ما في الطب والهندسة وما شابه ليس معرفة المعلومات بل التوتر المصاحب للدراسة، فإن استطعت التحكم بالتوتر ستنجح بشكل يفوق حتى من يدرس بالساعات يوميا! طلبة الطب لم يذوقوا الفشل يوما… فهم لم يدخلوا الكلية الا بعد حيازتهم على أعلى المعدلات لذلك يزداد لديهم القلق لأنهم يظنون أن خسارتهم ستكون مضاعفة إن أخفقوا بالإختبار… وذلك غير صحيح!

لا تذاكر ليلة الإختبار فلا شيء يزيدك توترا مثل مذاكرة ليلة الإختبار.. أقترح عليك أن تخرج مع أصدقائك أو تقرأ كتابا عن الفلسفة أو الطبيعة أو الحب!

مذاكرة ليلة الإختبار ستعطيك معلومات طفيفة لكنها ستشل عقلك بالقلق!

وختاما تذكر أن لا شيء لديك تخسره.. هل سيقتلك الإخفاق بالإختبار؟ هل ستقف الأرض عن الدوران؟ هل سيقف من يحبك عن حبك؟ هذه الدنيا لا إخفاق فيها فكل شيء تجربة وخبرة فإن نجحت كان بها وإن لم تنجح فإنك ازددت خبرة ومناعة!
لا شيء في هذه الدنيا يستحق القلق.. فالقلق جبن وتعاسة!

وتذكر أن أجمل الأشياء هي ليست أشياء مادية كحرف الدال مثلا… ما فائدة ذلك الحرف إن عذبك معه بالقلق والجبن والتعاسة؟ أنت لديك أجمل الأشياء… لديك من يحبك ولديك من تحب… أنت لا تحتاج لشيء أبدا… أنت ستدخل هذا الإختبار وستذهل الجميع بروعة إجاباتك و سيكافؤك عقلك بحسن ظنك به و يرمي عليك بكل المعلومات التي ستحتاج ثم ستخرج منه و ترتشف فنجان قهوة مع من تحب ثم سيصبح كل شيء مجرد ذكرى!

وما نحن سوى الذكريات

9 آراء حول “عن الإختبارات والطب وعن شجاعتك

  1. يعطيك الف عافيه وتسلم ايددك على هالكتابه الاكثر من روعه
    احنا الطلبه محتاجين هالكلام والتشجيع
    استمر اطال الله في عمرك

  2. جميل ان يكون لكل انسان طموح والاجمل ان يصل لة … ولكل مجتهد نصيب بإذن الله موفق ياارب👍

  3. لتو كنت اقرأ عن دراسة الطب في امريكا و صعوبة الاختبارات للقبول في الجامعة و انا اقرأ شعرت و ان الباب بدا يغلق شياً فشيأً في وجهي و لكن بكلماتك هذه منحتني العزيمة و ادخلت بصيص الامل بداخلي .. اشكرك و من كل قلبي .
    لا حرمنا الله من هذه الكلمات

  4. فتاة عمري 23 سنة متزوجة
    و تخصصي ليس بالسهل اليسير
    زواج و بيت و جامعة😢
    كلامك فادني جدا
    شكرا لك

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s