لأم الدكتور جابر أوحتها لي صورتها وهي تقبله

أتذكرُ أول مرةٍ التقيتُ بكْ؟
نظرتُ في عينيكَ
وابتسمتُ لك؟
كنت تبكي
مسحتُ على وجنتيكْ
غنَّيتُ لكْ
والآنَ تتبسم لي
ما أجمل عبير ثراكْ
ما أجملك

كنتُ أذخُركْ
وكنتُ أعد الثوانيَ ودقات الساعة
حتى يجيءَ موعِدُكْ
حينَ تسْرُجُ مهرَكَ
وتضعُ حِنّاءَ
الأرض الذهبية
على مقدَمِكْ

حين تقول لي أماه
ما أجملها
سلبت قلبي
لم تَسلُبَكْ
أنا لك أماه
وعروسي ابنتك
أماه
لهف روحي لها
لكنكِ الخير
كل الخير معك

فَلِمَ تتركني إذاً؟!
بني
هل شاغلتك النجوم
هل سئمت الجلوس معي
تعال مرة أخرى
لن نزعجك!

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s